المحك الحقيقي!

لم يكن يعلم فيما اذا كان قد تغير حقاً على مر السنوات ام لا.

ولكنه كان يعلم ان كل ماحدث هو انه استيقظ صباحاً في يوماً ما و اقسم ان لا يبقى على ما هو عليه

وان لا يسمح لأحداً بالأعتقاد بأنه اقل منه، وعندها فقط.. تغير كل شيء!

هل خسر ودَ البعض؟ .. ربما

هل اخطأ؟  لا .. هو لا يعتقد ذلك..

لطالما قيل ان الاصدقاء الحقيقين هم الذين يواسونك عند فشلك ..

ولكنه مع مرور السنوات وصل لقناعةً بأن هذا ليس صحيح!

لماذا؟!

لأنه يعتقد ان مشاعر التعاطف لاتحتاج لهذا الكم من الوفاء ممن حولك لتكسبها!

الكل سيتعاطف .. بل وسيشفق عليك ان اردت ذلك ورضيته لنفسك!!

انت لاتضر احداً بسقوطك .. سقوطك ليس هو المحك الحقيقي.

المحك الحقيقي ياصديقي هو في تقدمك .. في نجاحك.

الاشخاص الذين يرون في تقدمك إهانةً لهم ولكبريائهم لأنهم لطالما اعتادوا ان يشاهدوك خلفهم لا يجب ان نسميهم اصدقاء،

ولا يجب ان نعتبر خسارتهم خسارة حقيقيه.

//

11 مارس 2016/ واشنطن العاصمة

في منتصف طريق طويل في المذاكره .. وشرود الذهن!

نُشر بواسطة عبدالملك

محاضر، حاصل على درجة الماجستير في علوم الحاسب من جامعة George Washington

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: