الموت البطيء

 

يموت ببطئ من يستعمل كل يوم نفس الطريق..

من لا يجازف بتغيير لون ملابسه..

من لا يتحدث إلى مجهول!

من يحتفظ دائماً بصمته ..

من لم يحاول مرة في حياته التمرد على النصائح الرصينه!

يموت ببطئ من لم يجرب يوم ان يغير وجهته حين يشعر بالتعاسه في العمل او الحب..

 من لايسافر..

من لايقرأ ..

من لا يستمع لموسيقى لا يألفها.

من لا يبحث عن أصوات لم يصغي لها من قبل ..

من لاييحث له عن عين ثالثه. ورابعه!

يموت ببطئ من يدمر احترامه لنفسه ..

من يمنع نفسه من تلقي المساعدة..

من يقضي الأيام وهو يتضجر من حظه السيء.

يموت ببطئ من يهجر مشاريعه الخاصه قبل حتى ان يبدأ بتنفيذها..

من يفشل في طرح اسئله لمواضيع يجهلها..

ومن لا يرد على على تلك التي يعلم إجاباتها!

يموت ببطئ من يتحاشى البلل تحت المطر..

من لا يجرب ان يرمي نفسه في البحر الهائل..

خصوصاً عندما لايعرف السباحه!

يموت ببطئ من لم يلون نفسه بالفحم ..

ولم يقهقه بصوت عال..

 من لم يضع بصمته المميزه في الشاطئ ويغيص إلى ركبتيه في الرمل.

من لم يصرخ بأقوى وتر في حنجرته ويُطير طائرة ورقية في السماء ..

 ويبكي عندما تقع طائرته فجأه!

لنحاول اعزائي ان نتجنب الموت على جرعات صغيره،

ولنتذكر ان كونك على قيد الحياة يتطلب مجهود اكثر من كونك تتنفس!

صبرك المشتعل هو من سيقودك إلى السعادة في اعلى مستوياتها

من كلمات: Pablo Neruda

10 يوليو 2017/ طوكيو

 

 

نُشر بواسطة عبدالملك

محاضر، حاصل على درجة الماجستير في علوم الحاسب من جامعة George Washington

3 آراء على “الموت البطيء

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: