متلازمة المحتال

imposter-syndrome-comic
حتى بعد كتابتها أحد عشر كتاباً وفوزها بعدة جوائز رفيعة، لم تستطع مايا أنجيلو الهروب من الشكّ المستمر بأنها لا تستحق ما وصلت إليه. 
عاش ألبرت أينشتاين شيئًا مماثلًا: حيث وصف نفسه بـ “محتالٍ لا إرادي” حيث أكد أن عمله لا يستحق كمية الاهتمام التي تلقاها.
الإنجازات في مستوى أنجيلو أو أينشتاين نادرة، لكن شعورهم بالاحتيال شائعٌ إلى حدٍ كبير. لم لا يستطيع العديد منّا التخلص من الشعور بأننا لا نستحق إنجازاتنا، أو أن أفكارنا ومهاراتنا غير جديرةٍ باهتمام الآخرين؟
كانت أخصائية علم النفس بولين روز كلانس  أول من درس هذا الشعور غير المبرر بانعدام الأمن. أثناء عملها كمعالِجة، لاحظت أن العديد من مرضاها في المرحلة الجامعية تشاركوا قلقًا: بالرغم من حصولهم على معدلات مرتفعة، يعتقدون بأنهم لا يستحقون أمكنتهم في الجامعة. بل إن بعضهم اعتقد أن قبوله في الجامعة كان نتيجة خطأ. 
مع أن كلانس كانت تعلم أن هذه المخاوف لم تكن صحيحة، لكنها تتذكر أنها عاشت نفس الشعور في اثناء دراستها العليا. هي ومرضاها عاشوا شيئًا مشابهًا له عدة أسماء الاشهر منها هو مايعرف بـ”متلازمة المُحتال” او”Imposter Syndrome”
ماهي متلازمة المحتال؟
هي الشعور بأنك لم تكتسب نجاحك وأنك محظوظ. هي نمط نفسي يشك فيه الفرد في قدراته او إنجازاته ويصبح لديه خوف داخلي دائم من أن يتم اكتشافه أنه محتال. يتم تعزيز هذا التصور كذلك عندما يجزم الاشخاص ان من حولهم يتفوقون عليهم حتى لو كان ذلك غير صحيح.

IS

كيف تؤثر متلازمة المحتال على الأفراد؟
 يمكن أن تخلق المتلازمة شكًا ذاتيًا حيث تمنع الاشخاص دون وعي من مشاركة الأفكار الجديدة أو التحدث أو قيادة المشاريع الكبيرة أو قيادة الأشخاص والفرق. الأفراد الذين يعانون من متلازمة المحتال يفقدون الثقة ويصبحون أسوأ ناقد لأنفسهم حيث ان هناك شعور بالذنب يستمر في العودة.
ما الذي يجعل المرء يشعر وكأنه محتال؟
للأسف ، لا توجد إجابة واحدة. تم إجراء العديد من الدراسات والأبحاث لفهم الأسباب التي تجعل المرء يعاني من هذه المتلازمة – ولم يستنتج سببًا واحدًا بل عزاها إلى الطبيعة البشرية ، والسمات الشخصية ، والأعراف الاجتماعية والثقافية. إنها ظاهرة منتشرة.

 

IS2

إدارة متلازمة المحتال
الاعتراف بأن المرء يعاني من متلازمة المحتال هو نصف العمل ؛ هذا شرط مسبق لإدارتها. بعد ذلك هذه بعض من النصائح التي قد تساهم في حلها:
  1. التذكير بالعمل الشاق
ذكّر نفسك بكل العمل الشاق الذي بذلته للوصول إلى مكانك. لم يكن الحظ هو العامل الأكبر فيه. كان عملك الشاق. كان كل تلك الليالي التي قضيتها للدارسة، كانت كل تلك الأوقات التي ضحيت فيها لأجل أن تبدع في كل مهمة تم تكليفك بها.
  1. تظاهر بأنك تعلم حتى تحقق المطلوب (Fake it till you make it)
إذا أخبرت نفسك أنك محتال ، فستصدق نفسك. إذا أخبرت نفسك أنك تستحق المكان الذي تتواجد فيه ، فستقوم بتصديق نفسك كذلك في النهاية.
  1. أحط نفسك بأشخاص يشبهونك
ينجح هذا على وجه الخصوص إذا كنت تنتمي إلى مجتمع يشكل اقلية في المجال الذي انت موجود فيه. (يشمل ذلك مجتمعات الطلاب الدوليين اذا كنت مبتعث، أشخاص من نفس الكلية التي درست فيها على سبيل المثال).  أحِط نفسك بأشخاص يشبهونك ، لديهم نفس الخلفية مثلك. عندما تحيط نفسك بأشخاص ناجحين وبارعين لديهم نفس الخلفية واللغة والقيود الثقافية والاجتماعية ، فإنك تدرك أنه إذا كان بإمكانهم فعل ذلك ، فيمكنك ذلك أيضًا.
4.شارك مشاعرك مع صديق أو مجموعة تثق بها
في مقالتها “Outing the Imposter” ، تقترح هولي إم هاتشينز أن التوجيه والاعتراف العلني بمشاعر الذنب والإرهاق ومتلازمة المحتال يمكن أن يساعدنا في التغلب على الموقف.

5. احتفل بالمكاسب الصغيرة

احتفل بإنجازاتك حتى لو كانت انتصارات صغيرة.  سواء أنهيت مشروعًا أو أنجزت مهمة  فقط أو حققت هدفًا ، خذ وقتًا للاحتفال به وأدرك أنك أنجزته. التقدم اليومي – حتى لو كان فوزًا صغيرًا – يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا في شعورك وأدائك.
6.عندما يفشل كل شيء آخر ، ركز على إنجازاتك.
في بعض الحالات ، يمكن أن تتحول متلازمة المحتال إلى قلق واكتئاب حاد. هذا يعني أن النصائح السابقة قد لا تعمل معك. إذا كانت هذه هي الحالة ، فابدأ بالتركيز على إنجازاتك الحالية.
عندما تكون مكتئبًا ، قد يكون من السهل التقليل من أهمية كل الأشياء الرائعة فيك. بدلًا من ذلك ، حاول كتابة خمسة أشياء على الأقل تفخر بها و خذ الوقت الكافي لتذوق إنجازاتك.
impostor_syndrome
شخصياً اعتقد ان مثل هذه المتلازمة هي مرتبطة بالأشخاص الأكثر ذكاءً و انجازاً وذلك بسبب أنهم كلما ازداد علمهم، ازداد وعيهم بجهلهم. وهو الأمر الجدير بدورة، انها قفزة الإنسان من الغرور إلى التواضع. لكن مع متلازمة المحتال، يصل التواضع إلى مراحل متقدمة قد تضر بالشخص نفسه.
يذكر الكاتب ستيفن بريسفيلد  في كتابه War of Art أن “التشكيك بالنفس في حدود المعقول قد يكون صديقك ويدل على طموحك ورغبتك في أن تكون أفضل.
إذا وجدت نفسك تتسائل عن احقيتك بأي ثناء فأنت غالباً تستحق هذا الثناء.
المبدع المزيف يثق في نفسه بشكل مبالغ فيه، 
المبدع الحقيقي يمر بمشاعر خوف قاتلة”.


اينما كنت تذكر دائماً انك لا تخدع أحداً. 
انت رائع. وانت موجود في المكان الذي وصلت له لسبب واحد وهو انك تستحقه.
 
20 ديسمبر 2020/ الرياض
 
المصادر:
Three Ways to Leave “Imposter Syndrome” in the Dust
5 Strategies to Manage Imposter Syndrome
What is imposter syndrome and how can you combat it
The War of Art: Break Through the Blocks & Win Your Inner Creative Battles
 

نُشر بواسطة عبدالملك

محاضر، حاصل على درجة الماجستير في علوم الحاسب من جامعة George Washington

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: